اتهمت قوات الأسايش الكردية ميليشيات الحشد بتفجير منازل الأكراد في قضاء داقوق جنوبي كركوك ومحاولة إحداث تغيير ديمغرافي في المنطقة.
– وقال الرائد فاروق أحمد مسؤول الأسايش في داقوق إن تفجير منازل الأكراد في المنطقة يوشك أن يصبح ظاهرة، فضلا عنما وصفه باستمرار جلب العوائل العربية الى داقوق من أجل تعريبها.
– وأضاف المسؤول الكردي أن مسلحين هاجموا مواطنَين أكراد داخل محل في داقوق، ما أدى إلى مقتل أحدهما وجرح الآخر، مؤكدا أن ميليشيات الحشد تتحمل المسؤولية عن الاعتداء على الأكراد والاستيلاء على ممتلكاتهم.

ضع رد

Please enter your comment!
Please enter your name here