قال المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة اندريه ماهيسيتش إن السكان العائدين إلىى مدينة الموصل يحتاجون إلى المساعدة من كل نوع .
– وأوضح ماهيسيتش فى مؤتمر صحفي في جنيف أن الاسر العائدة تواجه تحديات فى الحصول على الخدمات والمرافق الاساسية وأن الوصول إلى المياه والكهرباء والوقود في أجزاء من الموصل قد يكون صعبا ومكلفا للغاية.
– وبين ماهيسيتش أنه استنادا إلى تقييمات شركاء المنظمة الدولية فإنه من بين 54 منطقة سكنية فى غرب الموصل تعرضت 15 منها إلى الدمار تقريبا أو لحقت بها أضرار جسيمة في الوقت الذي تضررت فيه 23 منطقة أخرى بشكل معتدل وأصيب 16 حيا أخرا بأضرار طفيفة.

ضع رد

Please enter your comment!
Please enter your name here