أكدت الأمم المتحدة أن إزالة مخاطر المتفجرات والمخلفات الحربية في الموصل يحتاج إلى سنوات من العمل لتخلو المدينة منها.
وقال بير لودهامر مدير دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام في العراق إن اتساع نطاق وجود المتفجرات في الموصل لم يسبق له مثيل مشيراً إلى أنه في اليومين الأوليين لتقييم المدينة أبلغَ المدنيون عن أكثر من مئة حالة تتطلب تدخل فِرَق إزالة الألغام.

– من جهته أشار، توماس رييس أورتيغا، نائب رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي إلى بغداد إلى أن الاتحاد الأوروبي قد وافق على مساهمة إضافية بقيمة 10 ملايين يورو دعماً لعمل دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام في العراق.

ضع رد

Please enter your comment!
Please enter your name here