قالت وزارة الخارجية الروسية إن موسكو ستنتقد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالقدس عاصمة للكيان في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
وأضافت الوزارة بأن موسكو قلقة من أن يؤدي قرار ترمب حول القدس إلى تعقيد الوضع، وتدعو الأطراف إلى ضبط النفس.
وأشارت الوزارة إلى أن ما يدعو للقلق أن الموقف الأمريكي الجديد حيال القدس تزيد من تعقيد الوضع في العلاقات الفلسطينية الصهيونية وفي المنطقة بأسرها
كما وناشدت الوزارة كل الأطراف تفادي أي أعمال تهدد بعواقب خطيرة لا يمكن السيطرة عليها.

ضع رد

Please enter your comment!
Please enter your name here