دعا عضو اللجنة المالية النيابية رحيم الدراجي هيئة النزاهة إلى التعاون مع وزارة الخزانة الأميركية بشأن اختفاء أموال تعود للعراق تبلغ قيمتها أكثر من 60 مليار دولار .
وقال الدراجي إن العراق ومنذ عام 2003 حتى عام 2014 كانت أموال مبيعاته من النفط المصدر للخارج تودع في صندوق التنمية وهي محمية بمرسوم جمهوري من الرئيس الأميركي على اعتبار أن العراق كان مدينا بأكثر من 100 مليار دولار لبعض الدول وهناك خشية من وضع اليد على تلك الأموال.
واشار الدراجي إلى أن تلك الأموال بها إشكالية ولا نعلم كيف تم صرفها ، فالبعض منها صرفت بدون سندات وقسم اخر تم صرفها بوصولات دون معرفة ماهيتها.