إعتبر الرئيس الامريكي دونالد ترمب أن تهديده كوريا الشمالية بالغضب والنار ربما لم يكن قاسياً بما فيه الكفاية.
– وقال ترامب إنه قد حان الوقت لأن يَتحدثَ شخصٌ ما بقوة من أجل سكان الولاياتِ المتحدةِ وحلفائِها وإن على بيونغ يانغ القلقَ بشكلٍ كبير للغاية.

– ورفضَ الرئيس الامريكي الرد على سؤال عن إحتمال توجيه ضرباتٍ وقائيةٍ إلى كوريا الشمالية لمَنعها من تطوير برامجها النوويةِ والبالستية.

ضع رد

Please enter your comment!
Please enter your name here