انطلقت اليوم في العاصمة القاهرة جولة جديدة من الحوار بين حركتي حماس وفتح الفلسطينيتين برعاية مصرية تناقش ملف المصالحة الفلسطينية، وتمكين حكومة التوافق من تسلم مهام عملها في قطاع غزة.
– وقال المتحدث باسم حماس فوزي برهوم إن الأطراف ستناقش الملف الأمني وبخاصة في غزة بشكل يخدم الجبهة الداخلية ويطبق القانون بشكل وطني ومهني دون أن يعمل في إطار حزبي. أما فيما يخص سلاح المقاومة، فقد أوضح أنه أمر غير خاضع للنقاش.

– من جهته، قال عضو المجلس الثوري لفتح تيسير نصر الله إن هناك تحديات ليست سهلة لتجاوزها، وإن تخطيها يحتاج إلى إرادة ووقت.

ضع رد

Please enter your comment!
Please enter your name here