حذر الخبير في الشأن الاقتصادي محمد عبدالرحمن، من تراجع احتياط النقد العراقي مع استمرار الاعتماد على الاقتصاد الأحادي والمتمثل بتصدير النفط .
وأضاف عبدالرحمن إن ديون العراق بلغت 120 مليار دولار، مشيرا إلى أن احتياطي النقد قد يشهد تراجعاً مخيفاً في ظل تذبذب أسعار النفط.
وعزا عبد الرحمن اعتماد العراق على تصدير النفط كمورد رئيسي لدخل البلاد لضعف العملية المحلية أمام حجم النقد الاجنبي.
كما حذر من دخول العراق في دائرة الخطر مجدداً، مع استمرار سحب الحكومة من احتياطي البنك المركزي لمواجهة العجز المتفاقم في الموازنة.

ضع رد

Please enter your comment!
Please enter your name here