قال المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، إن وفد النظام سيحضر إلى جنيف الأحد المقبل، إضافة الى تواجد المعارضة.
وتوقع دي مستورا ألا تكون هناك شروط مسبقة، إضافة إلى التركيز في المفاوضات على القضايا الدستورية والانتخابية.
وأضاف دي مستورا بأن الاقتناع بأن أحد الأطراف يقوم بتخريب مباحثات جنيف، سيؤثر سلبيًا على إطلاق أي عملية سياسية.
وأكد المبعوث الأممي التقدم في المفاوضات حول النقاط 12، والسلال الأربع، مع التأكيد على السلتين الثانية والثالثة المتعلقة بالانتخابات بإشراف الأمم المتحدة والمسائل الدستورية.
وأشار دي مستورا إلى تقييم سلوك الطرفين في جنيف الأمر الذي سيساعد في معرفة ما إذا كان يمكن البناء على المباحثات أو تقويضها.

ضع رد

Please enter your comment!
Please enter your name here