قرّر، مجلس الأمن، عقد جلسة خاصّة صباح غد الجمعة، لمناقشة قرار الرئيس الأمريكي، الاعتراف بالقدس عاصمة للصهاينة، وذلك بناء على دعوة قدّمتها ثمانٍ من الدول الأعضاء في المجلس.
وأعلن، سفير بوليفيا في الأمم المتحدة، ساشا سوليز، أن بلاده التي ترأس الدورة الحالية لمجلس الأمن الدولي، ستتقدم بطلبٍ لعقد اجتماع طارئ للمجلس، واصفًا الخطوة الأمريكية بالخطيرة والمتهورة.

وجاء في بيان للبعثة السويدية في الأمم المتحدة، أن بعثات بوليفيا، ومصر، وفرنسا، وإيطاليا، والسنغال، والسويد، وبريطانيا، وأورغواي، تطلب من الرئاسة اليابانية لمجلس الأمن، عقد اجتماع طارئ قبل نهاية الأسبوع لمناقشة قرار ترامب، بينما كان لافتاً غياب الصين، وروسيا، عن قائمة الدول التي قدّمت الطلب.

ضع رد

Please enter your comment!
Please enter your name here