حذر، عضو مجلس محافظة المثنى، عمار آل غريب، من انتشار مرض الكوليرا، في المحافظة بسبب قلة مواد تصفية وتعقيم مياه الشرب.

وقال، آل غريب، إن محطات التصفية في المحافظة، تعاني حالياً من نقص في مواد التصفية وخصوصا الشب والكلور، فيما اتهم وزارة البلديات والاسكان والاعمار، بعدم اعطاء المحافظة حصّتها من تلك المواد، مُحمّلاً اياها مسؤولية أي تلوث قد يحصل في محطات الضخ خلال الفترة المقبلة.

وأشار، عضو مجلس المحافظة، إلى أن المحافظة تمرّ بوضع حرج بسبب قلة هذه المواد، لافتاً إلى أن الوزارة لم تراع مساحة المحافظة الواسعة، وحاجتها لهذه المواد خصوصاً في هذه الفترة من السنة التي تنتشر فيها الأوبئة وخصوصا مرض الكوليرا.

ضع رد

Please enter your comment!
Please enter your name here