قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة للصهياينة لن يغير شيئا في هوية وتاريخ المدينة التي ستظل إسلامية مسيحية وعاصمة فلسطين الأبدية.
– واعتبر عباس أن الإدارة الأمريكية خالفت القرارات والقوانين الدولية ومواقف المؤسسات الدولية والدينية على مستوى العالم.

– وأضاف أن قرار ترمب يعكس انسحاب أميركا من الوساطة في عملية السلام ومكافأة الصهاينة وتشجيعهم على المضي قدما في انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني.

ضع رد

Please enter your comment!
Please enter your name here