كشف مسول حكومي عن تلف نحو 8 آلاف هكتار مزروعة بالنخيل تابعة للدولة داخل بغداد وحزامها الجنوبي والشمالي ،
فضلاً عن محافظات اخرى خلال شهرين بسبب حرائق مفتعلة أو قطع جائر يتم ليلاً أو بأمراض أصيبت بها بشكل مفاجئ وغريب دون أن يتم فتح تحقيق في أي من تلك الحوادث.

– وقالت مصادر صحفية ان جماعات متخصصة قامت بعمليات تدمير للنخيل بهدف إخراج المزارع من التصنيف الزراعي إلى تصنيف الأراضي البور ما يسهّل شراء هذه المزارع من الدولة لإقامة مشاريع سكنية أو تجارية عليها بمساعدة موظفين ومسؤولين حكوميين.

ضع رد

Please enter your comment!
Please enter your name here