تقدم مسلمون في مدينة نورشوبينغ السويدية بشكوى قضائية ضد ستريد ، بتهمة نشر الكراهية والعداوة بين الشعوب.

وفي ذات السياق ،انتقد عدد من رؤساء الأحزاب في السويد ، عضوَ اللجنة الإدارية لحزب “ديمقراطيو السويد” اليمِيني مارتن ستريد ، على خلفية تصريحات عنصرية مسيئة للمسلمين.
ووصف ستريد في تصريحات له على إحدى القنوات التلفزيونية في السويد المسلمين بأنهم ليسوا بشرا ، متهما الدين الاسلامي بالإرهاب.

 

ضع رد

Please enter your comment!
Please enter your name here