قالت وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية إن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، يشعر بالتوتر الشديد إزاء مؤامرات تحاك لاغتياله، ويستخدم عددا من الحيل في محاولة لإحباطها.

وقال مسؤولون من جهاز المخابرات في جلسة محدودة للبرلمان الكوري الجنوبي، إن كيم يخشى أن يهاجم مسلحون السيارات التي يستخدمها للتنقل في جميع أنحاء البلاد.

ونقلت صحيفة “التلغراف” البريطانية عن لي شيول-وو، وهو سياسي معارض حضر جلسة البرلمان، قوله إن زعيم كوريا الشمالية يشعر أيضا بقلق دائم من احتمال استهدافه بغارة جوية.

وأضاف شيول-وو، ، إن كيم يغيّر على الدوام السيارات التي يتحرك بها، وكذلك سيارات المحيطين به.