أخبار الرافدين
اقتصادالعراق

مراقبون: الصراع السياسي ونشاط الميليشيات الاقتصادي حال دون إعمار الموصل

مع مرور الذكرى الرابعة لانطلاق العمليات العسكرية لغرض استعادة الموصل من قبضة تنظيم داعش، ارجع مسؤولون وناشطون في المدينة أسباب تاخر الإعمار إلى الصراع السياسي، إضافة إلى دخول ميليشيات الحشد على خط العمل الاقتصادي والتحكم بدوائر الدولة في محافظة نينوى
وقال المسؤول المحلي في الموصل أضحوي الصعيب، إن بعض أجزاء المدينة لا تزال مدمرة ، وبعضها تشهد صعوبة في الوصول إليها بسبب تراكم الأنقاض ومخلفات الحرب، موضحا أن القطاع الصحي هو الأكثر تأثرا بسبب الفساد.
من جهته أكد المحافظ الأسبق لمحافظة نينوى، أثيل النيجفي، أن المدينة لم تشهد حملات الإعمار التي وعدت بها الحكومة لأسباب تتعلق بالوضع الأمني فيها من جهة، والفساد واختلاس أموال المشاريع من جهة أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى