أخبار الرافدين
الأخبار

مركز توثيق جرائم الحرب يعلن كشف هوية المسؤولَين عن ضرب وإهانة طفل قاصر من قبل قوة “حفظ القانون”

كشف المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب عن مسؤولية الضابطين في قوات حفظ القانون الحكومية المقدم إيهاب آمر السرية الأولى في الفوج الثاني والرائد سجاد في السرية نفسها بارتكاب انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان بعد تعذيبهم لمتظاهر قاصر وإهانته بطريقة منافية للأخلاق.

هذا وأظهر مقطع مصور تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي القاصر اليتيم “محمد سيد عبد لايح” وقد جرد من ملابسه بالكامل بينما يستجوبه أفراد من قوات حفظ القانون ورافق الاستجواب إهانات لفظية وقص لشعر الرأس باستخدام سكين.

وبدلا من قيام الحكومة بإنصاف الطفل الضحية ومحاسبة المسؤولين عن تعذيبه فقد بثت وسائل إعلامها مقطعا مصورا للمتظاهر اليتيم المعنف وقد حلق رأسه بالكامل وألبس بدلة المتهمين فيما يقوم أحد الضباط بالتحقيق معه بعد أن وجهت له تهمه سرقة دراجه نارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق