أخبار الرافدين
  • السبت 08 شوال 1441هـ
  • السبت 30 مايو 2020
  • السبت 06:20 صباحا
  • بغداد °26

  • نينوي °18

  • أربيل °18

  • البصرة °30

  • واسط °29

  • النجف °26

  • دهوك °16

  • كربلاء °25

لجنة النزاهة النيابية: إطلاق سراح "نجم الدين كريم" أمر مخزي للحكومة في بغداد

06:36 م الأحد 16 حزيران 2019

  • حجم الخط

عدّت لجنة النزاهة النيابية إطلاق سراح محافظ التأميم السابق ,نجم الدين كريم, أمرا مخزيا للحكومة في بغداد.
وقال عضو اللجنة , عبد الأمير الميّاحي، إن عودة كريم إلى أربيل وإطلاق سراحه بهذه الطريقة هي أمر مخزي للحكومة ببغداد ويعطي انطباعا سيئا يشجع الفاسدين على سرقة المال العام.
وأضاف المياحي أنّ إطلاق سراح كريم يفتح المجال للمحافظين ومن تسوّل له نفسه هدر المال العام ليطمئن على سلامة موقفه, بحسب تعبيره .
ودعا الميّاحي الحكومة ببغداد لمحاسبة كريم  محذرا إياها من أن لجنة النزاهة سيكون لها موقف في البرلمان في حال لم تتخذ إجراءات صارمة وتطبق القانون عليه.

من جانبها استنكرت الجبهة العربية الموحدة إطلاق سراح محافظ التأميم السابق نجم الدين كريم.
وقالت الجبهة في بيان لها إنها فوجئت بإطلاق سراح نجم الدين كريم ووصوله إلى أربيل , وتساءلت الجبهة أين القضاء وكيف سويت جميع تجاوزاته وأين حقوق المواطنيين.
وأضافت الجبهة أن مواطني التأميم ذاقوا الأمرين على يد هذا المحافظ ، وشددت على ضرورة أن تتسلمه بغداد فورا وتعرضه على القضاء ليتم القصاص منه على كل التجاوزات التي مارسها ضد القانون والبلاد. 

بدوره قال العضو في ائتلاف النصر، علي السنيد، إن على عبد المهدي تقديم تفسير لإطلاق سراح، محافظ كركوك السابق، نجم الدين كريم، واستقباله من قبل مسعود بارزاني في أربيل.
واضاف، السنيد، أن كريم مطلوب للقضاء بتهم التمرد والفساد، متسائلا: هل أن اربيل ستسلمه لحكومة بغداد ام ستتمرد كالعادة؟ وكيف يمكن احترام سيادة بلاد تطلق سراح مطلوبين، بناءا على المصالح والتخادم السياسي؟
- وكانت وزارة الداخلية في العراق، قد اعلنت سابقا، أن الانتربول سحب جواز سفر، كريم، ومنعه من مغادرة لبنان في أيار الماضي، بعد اتهامه من قبل القضاء عام 2018 بالاختلاس وانتهاج الطائفية بين مكونات المحافظة.

وفي نفس السياق انتقد، النائب عن كتلة التغيير، غالب علي، عودة محافظ التأميم السابق، نجم الدين كريم، إلى مدينة أربيل بعد خروجه من السجن في لبنان لممارسة حياته الطبيعية، برغم ملفات الفساد الكثيرة بحقه.
وقال، النائب، غالب علي، إن رئيس الحكومة شكل مجلس الفساد لمحاربة المفسدين ومن عليهم شبهات فساد، متفاجئا بوصول محافظ التأميم السابق إلى أربيل، اليوم، دون أن يكون هنالك أي رد فعل للحكومة حيال ذلك، وكأنه غير مطلوب لدى القضاء.
ودعا، النائب، رئيس الحكومة، ومجلس مكافحة الفساد إلى أخذ دوره وأن يطالب كردستان العراق، بتسليم نجم الدين للقضاء ، كونه متهم بقضايا اختلاس مرفوعة من قبل النزاهة في محافظة التأميم.

وأضاف، النائب، أنه إذا لم يستطع مجلس الفساد القيام بدوره فإن ما تحدث عنه عبد المهدي، بمحاربة الفساد من خلال هذا المجلس، لن يكون أكثر من أكذوبة، على حدّ تعبيره.

أنت ترى