أخبار الرافدين
  • السبت 16 ذو الحجة 1440هـ
  • السبت 17 اغسطس 2019
  • السبت 03:58 صباحا
  • بغداد °27

  • نينوي °27

  • أربيل °26

  • البصرة °29

  • واسط °33

  • النجف °33

  • دهوك °25

  • كربلاء °29

مصادر دبلوماسية: إدارة ترامب تدرس شن هجوم تكتيكي مكثف على إيران

06:25 م الثلاثاء 18 حزيران 2019

  • حجم الخط

كشفت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تدرس خطة لشن ضربة تكتيكية على إيران ردا على استهداف ناقلتي النفط في خليج عمان.
ونقلت صحيفة معاريف الصهيونية عن مسؤولين دبلوماسيين في مقر الأمم المتحدة بنيويورك قولهم إن البيت الأبيض يشهد منذ يوم الجمعة الماضي مناقشات مكثفة بمشاركة قادة عسكريين رفيعي المستوى وممثلين عن البنتاغون ومستشارين لترامب، حول "تنفيذ هجوم تكتيكي" على إيران.
وأوضح المسؤولون، أن العملية العسكرية، التي تدرس، تتمثل بتنفيذ غارة جوية تستهدف منشأة إيرانية مرتبطة ببرنامج إيران النووي.

من جهتها قالت وزارة الخارجية الامريكية ان نية السلطات الإيرانية رفع مستوى تخصيب اليورانيوم يعد ابتزازا نوويا يستوجب مزيدا من الضغط الدولي .
واوضحت المتحدثة باسم الوزارة مورغان أورتاغوس، أن إيران تواصل تحدي جميع القوانين والأعراف الدولية ، مطالبة إياها بالكف عن ترهيب المنطقة ، فيما شددت على أن الولايات المتحدة لن تسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية.

واضافت أورتاغوس أن بلادها أجرت مباحثات مع الإمارات والكويت حول ممارسات إيران في المنطقة وتهديداتها لحركة الملاحة البحرية في مضيق هرمز .

واعتبرت صحيفة "التايمز" البريطانية، أن إيران تقرع طبول الحرب من أجل الحصول على تنازلات من الدول الغربية.
وقالت الصحيفة إن الولايات المتحدة حذرت إيران من "الابتزاز النووي"، مؤكدة أنها لن تقبل بحصول طهران على القنبلة، ولكن الملاحظ أن التحركات الحربية تأتي من الجانب الإيراني أكثر مما تأتي من الجانب الأمريكي.
واضافت أن إيران تعلمت من الأسلوب الذي استعمله زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، لإثارة الرأي العام الأمريكي بالتجارب الصاروخية، ليفوز في النهاية بقمتين مع الرئيس ترامب، رفع بهما مكانته الدولية.
وترى التايمز أن طهران فهمت الدرس وهو أنه على الرغم من كلام ترامب وتهديداته فإنه ليس مستعدا لخوض الحرب، وبالتالي يمكن خداعه في المستقبل.

أنت ترى