• الخميس 14 ذو الحجة 1440هـ
  • الخميس 15 اغسطس 2019
  • الخميس 07:01 مساءاً
  • بغداد °43

  • نينوي °44

  • أربيل °43

  • البصرة °43

  • واسط °44

  • النجف °44

  • دهوك °39

  • كربلاء °42

مجلس محافظة النجف: الشاب المتوفي ماهر الرماحي تعرض إلى تعذيب مفرط وآثاره واضحة على جسده

12:48 م الأربعاء 17 تموز 2019

  • حجم الخط

شن عضو مجلس محافظة النجف، حسين العيساوي، هجوما على شرطة النجف إثر إصدارها بياناً تنفي فيه وجود حالات تعذيب في سجون المحافظة، وذلك بعد وفاة الشاب ماهر الرماحي، في مركز الغري لمكافحة الإجرام . 
وقال العيساوي انه من المعيب جداً على شرطة النجف أن تصدر مثل هكذا بيان الذي تُنكر فيه قضية واضحة، مؤكدا أن الشاب ماهر الرماحي كان يعاني من تعذيب مفرط وأن آثار التعذيب كانت واضحة على جسده.
 يذكر أن مركز الغري لمكافحة الإجرام، هو المركز نفسه الذي سبق أن أثار جدلاً حين أعلنت شرطة المحافظة أن تحقيقاً أجري مع الشاب "علي الطيار" المتهم بالإساءة إلى الإمام الكاظم، قاد إلى كشف علاقته بتنظيم الدولة، قبل أن يعلن محافظ النجف التراجع، واعتبار البيان خطأ وقعت فيه الشرطة.

بدوره قال عضو مفوضية حقوق الإنسان ,مشرق ناجي , إن ازدياد حالات الوفاة نتيجة التعذيب في السجون أثناء التحقيق مؤشر خطير على تراجع حالة حقوق الإنسان في العراق.
وأضاف ناجي أن ذلك يتنافى مع ما نص عليه القانون في المادة (37/ج) والذي حرم جميع أنواع التعذيب النفسي والجسدي والمعاملة غير الإنسانية .
وبين ناجي أن ذلك إخلال بالتزامات العراق الدولية التي نصت عليها الاتفاقية الدولية لعام 1984 والتي ناهضت التعذيب والعقوبات القاسية وأساليب المعاملة المهينة .
ودعا ناجي مجلس النواب إلى الإسراع بتشريع قانون مناهضة التعذيب, وطالب الحكومة في بغداد باتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحق الذين تسببوا بمثل تلك الحوادث. 

من جانبه وصف تحالف القوى، التقارير الحقوقية التي تحدثت عن وجود انتهاكات ضد المعتقلين في السجون والمعتقلات ومراكز الاحتجاز بأنها واقعية.
وقال التحالف، إن الانتهاكات موجودة وكبيرة جداً ويجب على الحكومة معالجة ومحاسبة مرتكبي الانتهاكات وليس نفيها، مؤكداً أن ملف حقوق الانسان بالعراق هو ملف مدمي ومخزي خاصة في ظل انتزاع الاعترافات من المتهمين بالإكراه والتعذيب.

هذا وكانت مفوضية حقوق الإنسان كشفت أن عدد المسجونين بتهمة الإرهاب فقط في العراق بلغ 17 ألف سجين، بينما تتحدث تقارير دولية عن 300 ألف معتقل ومختف قسرياً بسجون الحكومة والميليشيات، يعانون من ممارسة أقسى أنواع التعذيب عليهم.

أنت ترى