• الأحد 17 ذو الحجة 1440هـ
  • الأحد 18 اغسطس 2019
  • الأحد 05:47 مساءاً
  • بغداد °42

  • نينوي °41

  • أربيل °41

  • البصرة °43

  • واسط °43

  • النجف °43

  • دهوك °39

  • كربلاء °42

لجنة الصحة النيابية تحمل الأجهزة الأمنية الحكومية مسؤولية انتشار ظاهرة الاعتداء على الأطباء

11:24 ص الأحد 18 آب 2019

  • حجم الخط

قالت لجنة الصحة والبيئة النيابية إن ظاهرة تكرار الاعتداء على الأطباء في المستشفيات الحكومية أصبحت ممارسة شبه يومية بسبب غياب الحماية الأمنية اللازمة للأطباء .
وحملت اللجنة أجهزة الأمن الحكومية مسؤولية حماية الاطباء والمؤسسات الطبية من مخطط قالت اللجنة إنه مدروس ضد الأطباء لإفراغ العراق من كفاءاته في هذا المجال .

من جانبه قال عضو مجلس النواب جمال المحمداوي ، إن الحكومات المتعاقبة في العراق تتحمل المسؤولية الكاملة عن التدهور الصحي الحالي في البلاد .
واضاف المحمداوي ، أن المنظومة الصحية الحالية في العراق عاجزة ٌ تماما عن تلبية احتياجات السكان من الخدمات الطبية ، كما ان البنى التحتية لقطاع الصحة في حالة سيئة جدا ، لأن المستشفيات التي شُيدت في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي ، لم تشهد اي تطوير او تحديث ، برغم الموازنات المليارية ، التي رُصِدت للقطاع الصحي . 

وفي نفس السياق . قال عضو لجنة الصحة النيابية جواد الموسوي ، إن القطاع الصحي الحكومي في العراق أنهكه الفسادُ الحكومي ولا توجد مؤشراتٌ قريبة على إصلاحه .
واعترف الموسوي ، بأن السبب الرئيس لاضطرار المرضى العراقيين للسفر خارج العراق لتلقي العلاج ، هو الخدماتُ الصحية والطبية السيئة وعدمُ توفر الأدوية الضرورية والأجهزةِ الطبية الحديثة في المستشفيات الحكومية .

أنت ترى