أخبار الرافدين
  • 17:27 منظمة نت بلوكس: الحكومة - وليس المتظاهرون - تسببت بخسارة العراق 2 مليار دولار جراء قطع الإنترنت
  • 12:50 حكومة عبد المهدي تعلن صدور أوامر اعتقال ضد المتظاهرين السلميين بذريعة قطع الطرق
  • 12:26 الميليشيات تنفذ حملات اعتقال طالت عشرات الناشطين في مناطق متفرقة من بغداد
  • 12:55 الميليشيات تغتال الناشط والكاتب "أمجد الدهامات" أحد منظمي التظاهرات في ميسان
  • 12:50 المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب: عدد المعتقلين والمختطفين من المتظاهرين بلغ 2500 شخص
  • 13:00 صحيفة نيويورك تايمز: التظاهرات الشعبية في العراق مزقت أسطورة الطائفية
  • 11:38 متظاهرو البصرة يعاودون إغلاق ميناء أم قصر بعد دقائق من إعـلان السلطات الحكومية استئناف العمل فيه
  • 09:22 الأمم المتحدة: القوات الحكومية لا تزال تستخدم الرصاص الحي ضد المتظاهرين في العراق
  • 09:20 المتظاهرون في بغداد والمحافظات يواصلون تظاهراتهم المطالبة بإسقاط النظام
  • 18:15 واشنطن بوست: أكثر ما يميز تظاهرات العراق أنها موجهة ضد الهيمنة الإيرانية على البلاد
    • الأحد 13 ربيع الأول 1441هـ
    • الأحد 10 نوفمبر 2019
    • الأحد 03:47 صباحا
    • بغداد °11

    • نينوي °12

    • أربيل °13

    • البصرة °15

    • واسط °13

    • النجف °14

    • دهوك °11

    • كربلاء °15

    "التوك توك" تسجل حضورها عبر نقل الجرحى وتوزيع الماء على المتظاهرين في العراق

    10:34 ص الأربعاء 09 تشرين الأول 2019

    • حجم الخط

    سجلت تظاهرات العراق مواقف عززت من وحدة العراقيين في مواجهة الطائفية والتحزب والتبعية إلى القوى السياسية التي استخدمت كل ذلك كغطاء لاستمرار الفساد، 
    رغم ارتفاع عدد ضحايا التظاهرات التي انطلقت الأسبوع الماضي بسبب القمع غير المسبوق الذي واجهت به أجهزة الأمن المتظاهرين.
    وكانت "التوك توك" التي يطلق عليها في العراق لقب سيارة الفقراء، حاضرة بقوة في التظاهرات، وخصوصا في المناطق الفقيرة، إذ قامت في كثير من الأوقات بدور سيارات الإسعاف في نقل الجرحى والشهداء، وتوزيع الماء، أو زجاجات المشروبات الغازية على المتظاهرين لاستخدامها في التغلب على آثار الغاز المسيل للدموع.
    ولم ينج سائقو التوك توك من رصاص قوات الأمن، فتعرض بعضهم لإصابات، كما تعرض عدد من المركبات لإطلاق الرصاص أيضاً.

     

    أنت ترى