أخبار الرافدين
  • 11:21 عادل عبد المهدي: سنجري تحقيقا مفصلا بشأن سقوط ضحايا في التظاهرات
  • 11:16 مصادر مطلعة: غرفة عمليات إيرانية في منطقة الكرادة في بغداد تقود عمليات قمع التظاهرات
  • 11:14 منظمة هيومن رايتس ووتش: القوات الحكومية أطلقت النار على المتظاهرين ومنعت إسعافهم
  • 19:45 لجان تنسيق التظاهرات تدعو العراقيين لتظاهرة حاشدة يوم الجمعة المقبل الـ11 من الشهر الجاري
  • 18:54 المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب: القوات الحكومية ترتكب مجازر ضد المتظاهرين
  • 18:20 اللجان التنسيقية للتظاهرات: استشهاد 311 متظاهرًا وإصابة 9334 برصاص القوات الحكومية خلال 8 أيام
  • 18:18 مجلس بغداد يحمل الجيش الحكومي مسؤولية مجزرة مدينة الصدر
  • 17:29 النائب أحمد الجبوري: عودة الإنترنت أظهرت حجم الجرائم التي ارتكبتها عصابات اللا دولة ضد المتظاهرين
  • 17:16 المتظاهرون: وعود حكومة عبد المهدي محاولة لتخدير المتظاهرين وكسب الوقت
  • 17:13 صحيفة نيويورك تايمز: على عبد المهدي ضمان محاكمة المتورطين بمقتل أكثر من 100 متظاهر
    • الخميس 11 صفر 1441هـ
    • الخميس 10 اكتوبر 2019
    • الخميس 11:33 صباحا
    • بغداد °40

    • نينوي °36

    • أربيل °36

    • البصرة °39

    • واسط °40

    • النجف °36

    • دهوك °33

    • كربلاء °38

    عادل عبد المهدي: سنجري تحقيقا مفصلا بشأن سقوط ضحايا في التظاهرات

    11:21 ص الخميس 10 تشرين الأول 2019

    • حجم الخط

    قال رئيس الحكومة في بغداد عادل عبد المهدي في ثاني ظهور له بعد اندلاع انتفاضة تشرين ، إنه سيجري تحقيقا مفصلا بشأن سقوط قتلى وجرحى بين المتظاهرين المنتفضين ضد الحكومة وفسادها.
    واضاف ان السلطات الحكومية ستمنح تعويضات لعائلات الشهداء من المتظاهرين على حد قوله..مبينا أنه سيطلب من البرلمان التّصويت على تعديلات وزاريّة لم يحدد طبيعتها .

    في المقابل يؤكد المتظاهرون في بغداد أن الوعود التي أطلقتها الحكومة ماهي إلا تخدير وكسبٌ للوقت وأن العراقيين أصبحوا واعين لكل ما يقال .

    وقال ناشطو انتفاضة تشرين على مواقع التواصل الاجتماعي إن الوعود التي قدمتها الرئاسات الثلاث لن تُـقدمَ ولن تؤخِر لأن الخلل لا يكمن بشخص ولا جهة معينة في إدارة الدولة، بل إن المشكلة في مجمل المنظومة والعملية السياسية ، ولهذا فإن التظاهرات تطالب بإسقاط النظام برمته حيث لا يصُح أن بلدا نفطيا يتمتع بثروات هائلة ، بينما أبناؤه يُعانون من الإحباط والفقر المدقع والبطالة.

     

    أنت ترى