أخبار الرافدين
  • الأحد 22 جمادى الثانية 1441هـ
  • الأحد 16 فبراير 2020
  • الأحد 03:34 مساءاً
  • بغداد °21

  • نينوي °16

  • أربيل °16

  • البصرة °27

  • واسط °25

  • النجف °24

  • دهوك °14

  • كربلاء °23

النائب باسم خشان: بيع وشراء المناصب الحكومية بين الأحزاب لم يتوقف منذ 17 عامًا

03:26 م الأحد 16 شباط 2020

  • حجم الخط

قال النائب باسم خشان، إن عمليات بيع المناصب الحكومية ، لم تتوقف منذ 17 عاما في العراق ابتداءً بالدرجات الخاصة، فما فوق وحتى مناصب مدير مكتب الوزير أو معاون مدير عام بل وصل الأمر إلى الوظائف الصغيرة .
واكد النائب باسم خشان، إن تعديل الدستور يبدأ بتعديل النص المتعلق بالمحكمة الاتحادية العليا الذي ألزم وجود اعضاء من الوقوفين الشيعي والسني فيه رغم ثبوت تورط العديد منهم بقضايا فساد.
ولفت، إلى أن الضياع الحقيقي للعراق كدولة يبدأ بعد نهاية الدورة الانتخابية حيث ستنعدم الجهة التي تشرع قانون المحكمة الاتحادية، وعدم وجود محكمة يعني بالضرورة وجوب كتابة دستور جديد يعين جهة المصادقة على نتائج الانتخابات الأولى بعد هذه الدورة .

من جانبه اعترف القيادي في التيار الصدري، حاكم الزاملي بوجود عمليات بيع وشراء للوزارات في تشكيلة حكومة علاوي المرتقبة.
وقال الزاملي إن هناك عمليات بيع وشراء تجري الآن، من شخصيات سيئة معروف تاريخها بالابتزاز والسمسرة، وهؤلاء يحاولون التقرب من رئيس الوزراء محمد توفيق علاوي، من أجل بيع وشراء الوزارات في الحكومة الجديدة المرتقبة .

وأوضح الزاملي، ان اغلب الوزارات حاليا يتم عرضها للبيع والشراء، وعددها ربما يزيد عن 11 وزارة، وعلى رأسها الدفاع والداخلية والصناعة والتعليم العالي.

من جهته قال إياد علاوي، أن ما يُثار حول بيع المناصب في الحكومة المؤقتة امرٌ مُعيب.
واوضح علاوي أن من المستغرب، بل والمعيب ما يُثار حول سوق بيع مناصب الحكومة المقبلة واللهاث الذي يجري خلفها بحسب وصفه، مؤكدا أن الطبقة السياسية تجاهلت الحديث عن مطالب المحتجين والقمع الذي يطالهم منذ خمسة أشهر .

وفي نفس السياق قال ائتلاف النصر الذي يتزعمه حيدر العبادي إن الكتل السياسية ما زالت تصر على مواصلة نظام المحاصصة العرقي والطائفي والحزبي القائم على أساس المصالح.
وأضاف الائتلاف أن الأحزاب الحاكمة كانت ولا تزال تبتلع الحكومات , وتحاول تعطيل أي مشروع يلبي الإرادة الوطنية تحت ذرائع استحقاق المكوّنات او الاستحقاق الانتخابي، مشيرا إلى إمكانية تأجيل اجراء الانتخابات المبكرة بسبب تمسك الكتل السياسية بمكاسبها.

أنت ترى