/*
  • السبت 21 ذو القعدة 1441هـ
  • السبت 11 يوليو 2020
  • السبت 04:17 صباحا
  • بغداد °35

  • نينوي °28

  • أربيل °29

  • البصرة °38

  • واسط °36

  • النجف °35

  • دهوك °27

  • كربلاء °34

هيئة علماء المسلمين في العراق

هيئة علماء المسلمين: قانون الاقتراض وما سيترتب عليه من شبهات فساد لن يجدي في حل الأزمة الاقتصادية

05:41 م الأحد 28 حزيران 2020

  • حجم الخط

أكدت هيئة علماء المسلمين في العراق، أن قانون الاقتراض الداخلي والخارجي الذي صوت عليه مجلس النواب الحالي وما سيترتب عليه مـن شبهات فساد لن يجدي في حل الأزمة الاقتصادية المزمنة في البلاد.
 
وأضافت الهيئة في بيان لها، أن النظام السياسي لا يزال يجر العراق إلى الهاوية بالفشل في تحقيق الحد الأدنى من متطلبات الحياة، على الرغم من الواردات المالية الضخمة.

وأوضحت الهيئة، أن قانون الاقتراض يعد محاولة لتدارك الآثار الكارثية لعمليات الفساد المنظم الجارية على قدم وساق، مضيفة أن الرؤية الاقتصادية لدى الحكومات المتعاقبة منعدمة وسط غياب ملامح أي إجراءات فاعلة للحد من عملية التضخم والعجز في إيرادات العراق، فضلا عن تسلط الميليشيات والأحزاب المتنفذة على واردات المنافذ الحدودية وغيرها.

وأشارت الهيئة، إلى أن الطبقة السياسية لم تراع الآثار الخطيرة لهذه الخطوة التي ستقود إلى رهن الاقتصاد العراقي للإرادة الخارجية، مبينة أنه لن يستفيد من هذا القانون سوى من اقترحه وأقره من الفاسدين.

وأكدت الهيئة، أن القانون سيمد في عمر الطبقة السياسية الحاكمة، وسيولد عقبات أمام مستقبل العراق وأجياله القادمة التي ستدفع أثمانًا باهظة رغما عنها.

أنت ترى /*